نتائج لقاء سعادة السفير محمد عثمان المخلافي مع اتحاد طلاب اليمن في الصين وطلاب لانجو

نتائج لقاء سعادة السفير محمد عثمان المخلافي مع اتحاد طلاب اليمن في الصين وطلاب لانجو

 

نظم اتحاد طلاب اليمن في الصين من خلال اللجنة الطلابية في مدينة لانجو لقاء بسفير بلادنا في جمهورية الصين الشعبية الاستاذ/ محمد عثمان المخلافي حيث وقام نائب رئيس الاتحاد الدكتور/ حمزة المتوكل بتسليم سعادة السفير مذكرة تحتوي على مشاكل الطلبة الدارسين في الصين وتم النقاش في هذه النقاط وإليكم صورة مرفقة من القضايا التي طرحت للنقاش و فيها توجيه السفير للملحق الثقافي بمتابعتها و إيجاد حلول عاجلة قدر الإمكان.

تقرير النقاش الخاص بالقضايا التي طُرحت في اللقاء:

 عرض بعض القضايا التي تلامس إحتياجات الطلاب و مطالبهم حاليا:

  • تأخر صرف مستحقات الربع الرابع 2016م + الربع الاول 2017 لبعض الطلاب (المالية و الدفاع و الصحة و النفط).
  • الرسوم الدراسية لعامي 2016-2017 و العام الجديد 2017-2018
  • تذاكر الخريجين الذين لديهم منح من اليمن + تذاكر الخريجين الذين لديهم منح من الحكومة الصينية (مركز الملك سلمان).

كان رد السفير على القضايا الثلاث السابقة بإنه تم تحرير مذكرة لمعالى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الدكتور/عبدالملك المخلافي  بتاريخ 4/7/2017م طالبه فيها بالتالي:

  • سرعة تسديد الرسوم الدراسية لعدد 97 طالب.
  • بتوجية صرف تذاكر الخريجين او التعزيز بقيمة التذاكر او الترتيب مع مركز الملك سلمان للأغاثة لترتيب اجراءات سفر الخريجين كما وعدونا سابقا.
  • ايضا طالب بتسديد المستحقات المالية المتأخرة لأربع جهات(المالية و الدفاع و الصحة و الشؤون الإجتماعية).
  • تأخر صرف مستحقات الربع الثاني و الثالث 2017 لكل الجهات.

كان رد السفير أنهم في ظل المتابعة المستمرة بهذا الشأن و المشكلة مرتبطة اساسا بوضع اليمن حاليا و سنستمر بالمتابعة.

  • الطلاب الراغبين بالتمديد لعام 2017-2018.

كان رد السفير ان التمديد يؤثر على عدد المنح السنوية ضمن نظام الإحلال و تتم بحسب النظام.

  • موفدي الجامعات اليمنية و تبادل ثقافي و كذلك الحاصلين على مقاعد مجانية و صدرت لهم قرارات ايفاد للعام 2015-2016.
  • موفدي التعليم العالي و المهني و التأهيل الوظيفي تبادل ثقافي و كذلك الذين حصلوا على مقاعد مجانية و صدرت لهم قرارات ايفاد للعام 2015-2016.

النقطتين السادسة و السابعة كان رد السفير بأنه تم تحرير مذكرات بهذا الخصوص و لا نملك غير المتابعة.

  • تصاريح العبور للطلاب المقيميين في الصين او الطلاب الجدد الوافدين للصين و عمل آلية واضحة لخدمة الطلاب.

كان رد السفير كالتالي: انه تم الترتيب مع السفارة اليمنية في مسقط و الخارجية العمانية و لا يوجد مانع لدى السفارة بتحرير مذكرات تسهل حصول الطلاب على فيز العبور.

 

  • مشكلة رفض بعض الحكومات المحلية للمقاطعات منح الطلاب اليمنيين للفيز رغم حصولهم على منح من الجامعات.

رد السفير أن مثل هذي الحالة صادفت طالب واحد و تم التواصل بهذا الشأن و اتضح ان الفيزة في بعض الأماكن تكون مخصصة للطلاب القادمين من خارج الصين و ليس المقيمين فيها, لكن سنبحث في الموضوع أكثر و سنحاول ايجاد حلول لها.

  • طلاب التبادل الثقافي احتياط لعام 2015 و الذين لم تصدر لهم قرارات ايفاد حتى الآن.
  • طلاب التبادل الثقافي لعام 2016 الذين لم تصدر لهم قرارات ايفاد حتى الان.

في النقطتين السابقتين رد السفير أنه قد تم الرفع بها مسبقا و لا مانع من الرفع بها مرة اخرى و هو على استعداد ان يحرر فيها مذكرة.

  • منح التبادل الثقافي للعام 2018.

كان رد السفير انه  في العام الماضي كان استثناء نتيجة الوضع الذي تمر به بلادنا و لعدم توفر مبنى لوزارة التعليم العالي في حينه و بحسب الأوامر الصادرة من وزارة التعليم العالي للسفارة بالتعامل معها, اما هذا العام فقد تم التعامل معها حسب الإجراءات الرسمية وتم تسليمها للوزارة حسب الأوامر الصادرة من هناك و العام القادم سيتم الرفع بها للوزارة حسب الإجرارءات الرسمية و في إجابته عن سؤال أحد الحاضرين عن سبب قلة عدد المنح لهذا العام كان رد السفير ان المنح التي تم تسليمها للسفارة العام الماضي كانت نتيجة تكديس للمنح لثلالث سنوات سابقة و نظام الإحلال ايضا معتمد من السي اس سي, و معظم الطلاب الحاصلين عليها تم التمديد لهم فعدد المنح ثابت.

  • منح الجامعات التي توزع عبر الملحقية الثقافية و التي يجب ان تعلن للمفاضلة بين الجميع و تعطى لمن يستحقها.

كان رد السفير أنه علم متأخرا بوجودها و تم التوجيه بإيقافها هذا العام و تحويلها للعام القادم و سيكون هناك معايير للمفاضلة و التنافس بين الطلاب وسيتم الأعلان عنها.

و في نهاية اللقاء نقل سعادة السفير الاستاذ محمد عثمان المخلافي تحياته لكل ابنائه الطلاب الدارسين في الصين و حثهم على الأهتمام بالتحصيل العلمي و عكس صورة طيبة عن اليمن و الأبتعاد عن كل ما يؤثر على تحصيلهم العلمي.

الأتحاد العام لطلاب اليمن في الصين

   6/7/2017

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله