الهيئة الإدارية تصدر قراراً لحل مشكلة سي آن وتشكر اللجنة السابقة وتهنئ اللجنة الجديدة

الهيئة الإدارية تصدر قراراً لحل مشكلة سي آن وتشكر اللجنة السابقة وتهنئ اللجنة الجديدة

 الهيئة الادارية تصدر قراراً لحل مشكلة سي آن ، وتشكر اللجنة الطلابية السابقة على مابذلته من جهود في خدمة زملائهم الطلاب ، كما أنها تهنئ اللجنة الطلابية الجديدة بمناسبة نيلها الثقة من زملائهم الطلاب وتحثها على تحمل المسؤولية والوقوف بجانب الطلاب ومساعدتهم في جميع امورهم ، كما نعرض لكم قرار الهيئة الإدارية في هذا البيان التالي :

 

عقدت الهيئة الادراية لاتحاد طلاب اليمن بالصين اجتماعها رقم ( YSU – 1721 ) بتاريخ 17 ابريل 2017م بخصوص مدينة سيان وبعد الاطلاع على محضر الاجتماع والتقرير المرفق من اللجنة المكلفة بالاشراف على تنفيذ قرار الهيئة الادارية الصادر بخصوص مدينة سيان وعلى التقرير المقدم من الاخ رئيس اللجنة الرقابية حول هذا الموضوع تم مناقشة الموضوع من كل جوانبه الاجرائية والضوابط المتبعه وفق اللائحه الطلابية وبناء عليه قررت الهيئة الادراية التالي

  1. إعتماد نتائج الانتخابات التي تمت بإقتراع سري مباشر من النصاب الحاضر للاجتماع باشراف اللجنة المكلفة من الهيئة الادراية لحضور الاجتماع والاشراف على اجراءاته وفقاً للائحه الطلابية المنظمة لذلك المادة (43) الفقرة ج والمادة (44) الفقرة ج ونشر نتائجها مع التهنئه على الموقع الرسمي للاتحاد وفي الجروبات التابعه له
  2. تقوم اللجنة الطلابية السابقة بتسليم العهدة لديها للجنة الطلابية الجديدة بالمدينة وفق محضر رسمي موقع من جميع الطرفين وباشراف المسئول الرقابي بالمدينة على أن يتضمن المحضر نوع العهدة التي تم تسليمها خلال مدة لا تتجاوز الاسبوع من تاريخ صدور هذا القرار
  3. البت بعدم كفاية الاسباب المقدمة للطعن في صحة الانتخابات واعتمادها من قبل الهيئة الادراية وفقاً للتقارير المرفوعه بهذا الخصوص

وفي الاخير تشكر الهيئة الإدراية للاتحاد الإخوة في اللجنة الطلابية السابقة لمدينة سيان على ما قدموه من جهود وتعاون للالتزام بالنظام الأساسي و للوصول إلى حل يلبي تطلعات الطلاب في المدينة . كما تتوجه الهيئة الإدراية للاتحاد بالشكر لجميع الطلاب في مدينة سيان على تعاملهم بمسئولية ووعي كافي لحل مشكلتهم وانتخاب قيادة جديدة تمثلهم وتلبي تطلعاتهم وتشكر كل من تعاون للوصول إلى بر الأمان وتدعو جميع الطلاب للتعاون وبناء جسور المودة والابتعاد عن كل ما من شانه احداث المشاكل وتتنمى للجميع التوفيق والسداد.

والله ولي الهداية والتوفيق

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد